التطريز

التطريز

يحتل التطريز الفلاحى فى بلاد الشام وخاصة فلسطين جزء هام من التراث العريق الذى تعتز به شعوب تلك المنطقة والذى يجذر هويتها الوطنيه ويعزز ملامحها وتميزها .
امتازت المرأه في بلاد الشام وخصوصا الريفيه باتقانها للتطريز واستعماله فى الكثير من مجالات حياتها فقد زينت به بيتها وثوبها وادواتها الخاصه مستوحيه رسوماتها وزخرفتها والوانها من طبيعه بلادها وبيئتها المحليه . لهذا فنحن نرى التطريز يختلف من منطقه الى اخرى فى تنسيق الالوان والرسومات فلكل منطقه جغرافيه عناصرها ومكوناتها وتشكيلاتها الزخرفيه المستمده منها والمناسبه لها.
يصعب على الباحث تأريخ فن التطريز في منطقة بلاد الشام وذلك لاسباب مختلفه اهمها ان الاقمشه والخيطان تهترىء مع مرور الزمن، حيث انها غير قابله لمقاومه عوامل الطبيعه التى تعرضها للاندثار. لذلك فقد ندر ان يجد المرء عينات من التطريز لتلك المنطقة ترجع الى مرحله ماقبل القرن التاسع عشر.
لقد كان لموقع بلاد الشام المتميز فى وقوعها على تقاطع طرق مؤديه الى اوروبا واسيا وافريقيا الدور الهام فى اثراء هذا التراث الغنى بالاضافه الى الحضارات المتعاقبه على المنطقه من الحضاره الكنعانيه واليابوسيه والعموريه والغزوات الكثيره التى مرت على على هذه الارض .
  • الهويات

    المصادر

    Advertising