تاريخ فن تشكيل المعادن

تاريخ فن تشكيل المعادن

ان صناعة الحديد وفنون المعادن المختلفة من اهم فنون الحضارة ، فالانسان قديما كانت له خبرات وتقاليد فنية. و نجد في حضارة مصر وأثارها مايدلنا الفنان أو الصنانع المصري في كل العصور قد استعمل الخامات المعدنية الموجودة بكثرة هائلة في صحاري مصر وجبالها ، وذلك في تشكيل رائع وصياغة بديعة .

وبالمثل نجد أن أغلب الحضارات القديمة قد إستغلت المعادن المختلفة إبتداء من الحديد والنحاس وإنتهاء بما إبتكره علمائها من سبائك في خدمة الاغراض المختلفة من تزيين واسلحة ووسائل لتيسير وتسهيلها حياة الإنسان على الارض .

ومن هذه الحضارات نجد أن المشغولات المعدنية بصفة خاصة قد عاشت وبقيت شامخة لتؤكد مدى تقدم الذوق الفني لهذه الأمم العريقة ورقيه ،فمثلا نجد الحلي الذهبية والفضية الدقيقة الصنع ،والبديعة الشكل وما أضفاه الفنان المصري عليها من فكر عميق وتصميم محكم يتكلم عن نفسه ،وكذلك رصعها بالأحجار الكريمة التي أدخلها عليها لتزيدها بهاء وروعة ،ومن قبلها نجد المصنوعات الحديدية والبرونزية مثل الآلات والاواني وكذلك التماثيل ( وقد نسب احد العصور إلى معدن من المعادن هو العصر البرونزي نسبة إلى معدن البرونز وهو ما يؤكد اهمية المعادن في الحضارات السابقة).

وما نلحظه في حضارة مصر ينطبق على حضارة وادي الرافدين والحضارة الرومانية وأيضا الحضارات اليونانية والفارسية والبيزنطية ،وهو أكثر بروزا في الحضارة الإسلامية وكل هذه الحضارات قد تركت لنا نفائس وبدائع فنية من المشغولات المعدنية من حلي وأوان وأسلحة وغيرها من ادوات تدل على ان فن المعادن فن قديم وهام على مدى التاريخ.

أما بالنسبة إلى الحضارة الإسلامية فقد تركت لنا من النفائس الكثير وبخاصة الاواني والادوات اليومية والنافورات والابواب والشبابيك وغيرها ،مما كان متنفسا للفنان المسلم يعبر من خلاله عن مكنونات نفسه الشفافة بعد أن وجد مجالات الفن الأخرى محدودة الإستخدام ( حيث كره النحت وعمل التماثيل والتصوير ورسم الأشخاص وكل ما يتعلق بالكائنات الحية ) وبالتالي كانت الاواني النحاسية والفضية وغيرها مجالا خصبا لينطلق خيال الفنان المسلم ويعبر من خلالها عن أحاسيسه ومشاعره فجاءت اعماله تحفا نحتية رائعة وإنما في صورة أدوات الزينة والأسلحة ومقابض السيوف والخناجر ،وكذلك مصابيح الأضاءة والمشكاة والسراج ،وسرج الخيول وغيرها الكثير من الادات والتي نفذها الفنان المسلم في أروع صوره واجمل تصميم.
ومن ناحية الفكر الإسلامي نجد أن المثلث قد يمثل السمو والعلا ،وأن تكرار المثلثات يعني التسبيح بذكر الله العلي القدير ، الواحد الاحد الذي يذكر دائما أبدا ، وكثيرا ما رأينا إطارا من المثلثات المتجاوره يحيط بالحلية النوبية وفي الحلية الإسلامية مثل الهلال والحفيظة كإطار من شعاع إلهي يحمي الحلية ويحفظ لابسها .

والفنان في العصر الحديث إستغل ما توفر له من زخارف ،وما تهيات له من إمكانيات لم تكن متوفرة من قبل في فن تشكيل المعادن ،فاستخدم الاكسدة بالطرق المختلفة ( التلوين كيميائيا ) وكذلك لون بالمينا وأستخدم الحفر والنقش والتفريغ بالمنشار الأركت ، وفصوص مقلدة وارتقى بالفن المعدني إلى مراحل متقدمة وتوصل إلى أشكال مبتكرة لم تتوقف عند حد في الإبداع والإجادة ، وقد ساعده على ذلك ما أنتجه العصر الحديث من آلات حديثة وتقنيات متطورة .

وقد أستعملت المعادن في القرن العشرين بشكل طغى على كافة الخامات ودخلت المعادن في معظم حوانب الحياة ،فاستخدمت من صنع الادوات المنزلية كأدوات الاكل والشرب والادوات الصحية والاثاث.
كما أستعملت في العمارة والمباني والمسبوكات المختلفة وغيرها ،وفي الاغراض العسكرية ،كذلك في الزينة والتجميل هذا علاوة على صناعة السيارات والسفن والطائرات والصواريخ وسفن الفضاء والاجهزة المتصلة بها والتي طورت سبائك المعادن بشكل فائق ،وغير ذلك من مجالات إستخدام المعادن في خدمة الانسان وما شهدته الحياة المعاصرة من تطور هائل .
مقال: ما هو فن تشكيل المعادن / http://artacademy.ahlamontada.com/t5-topic

الهويات

المصادر

Advertising